هناك الكثير من حالات التوائم الملتصقة في جميع دول العالم، لكن السؤال هنا هل حقا بإمكاننا أن نقوم بفصل توأمين ملتصقين عن بعضهما البعض أم أن الامر لا يمكن أن يحدث؟ في بعض الروايات ذُكر أنه كان هناك اثنان من الاخوة في بيزنطة قاموا بالتعايش مع وضع الالتصاق بشكل طبيعي حتى توفي أحدهما فقاموا بفصله عن أخوه لكنه مات هو الآخر بسبب العملية. واختان ملتصقتان في منطقة الحوض إحداهما كانت أضعف من الأخرى، حيث كانت مصابة بمرض جلطة في المخ والأخرى كانت تساعدها على المقاومة وتوفيتا في نفس السنة في عمر يناهز ال 20 عام. أخوان ملتصقان آخرين في مدينة سيام كانوا ملتصقين من ناحية البطن وكان محكوم عليهما بالقتل من قبل ملك المدينة لكن أخفاهم اهلهم حتى صاروا بعمر ال 60 عاما وتزوجا من أختين وأنجبا 22 طفلا وتوفوا في نفس الوقت. أختان من عائلة ماكوي التوأم الأسمر الملتصقتين من منطقة الحوض كانتا تقومان بالعروض الموسيقية بعد بيعهم لأنهم كانوا من ضمن العبيد لكن سرعان ما تحررتا وعملوا في محل مستقل لهم وكانت وفاتهم في نفس العام أيضا. وتذكر قصص أخرى لتوائم تزوجتا من شخص واحد وأنجبت إحداهما طفلا، ولكن تقول الأخبار أنه ربما تبنته ولم تلده، وأختان آخرتان عملتا على المسرح مع بعضهما البعض لكن لم يتزوجان بسبب ذلك الالتصاق وماتت إحداهما بالسل وتم فصل الأخرى عنها حتى لا يصيبها العدوى لكنها ماتت بسبب العدوى بالسل، وولدين في دولة الهند تزوجا من أختان توأمان لكن كانتا منفصلتين ومات أحدهما عندما أراد أن ينفصل عن أخوه بسبب فشل العملية ولكن تبعه أخوه بعدة دقائق أو ساعات تقريبا.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *