على الرغم من تنوع الحضارات والثقافات والأديان والتقاليد وأساليب التربية الأسرية، تعد دراسات الشخصية أحد اهتمامات العلوم القديمة والحديثة مثل علم النفس، ومع ذلك هناك خصائص عامة تحدد نمط الشخصية وترتبط ارتباطًا وثيقًا بجميع مراحل حياة الشخص. أنماط الشخصية وطرق التعامل معها الشخصية هي نتاج العديد من التجارب والمواقف والأحداث والسلوكيات التي تتبلور بمرور الوقت لتكوين شخصية، ولكل منها طرق فعالة في التعامل معها. • الإنسان الودود والبسيط هو شخص هادئ ومبهج يتحكم في أعصابه، ومهذب ويستقبل زواره بلطف ويقبله الآخرون، يتعلق الأمر بالعمل والتعامل بلطف مع الآخرين وتقديم المساعدة له، وللحفاظ على علاقة جيدة مع هذا الشخص، تعرف على هذا الشخص باحترام واستمع جيدًا لما يقوله، واستمر في مناقشة القضايا التي تتناولها، وتجنب الحديث عن العمل واتخذ إجراءات جادة إذا لزم الأمر. • الشخص المتذبذب يفتقر إلى الثقة بالنفس ويظهر عليه علامات الخجل والخوف في معظم الحالات، غالبًا ما تكون لديه شكوك ويجد صعوبة في اتخاذ القرارات ولوائح وقوانين الثقة، ويريد دائمًا المعلومات والضمانات، وأيضًا هو شخص يكثر في وعوده، و لا يهتم بالوقت ويعتقد أنه ليس جيدًا ولكن الآخرين جيدون، وأنسب طريقة للتعامل مع هذه الشخصية هي محاولة زيادة ثقته بنفسه وتخفيف القلق؛ لأنه يمكن أن تساعده في اتخاذ القرارات، وإعطائه معلومات جيدة ونظام التأكيد لتقليل القلق، أخبره أن الشخص الذي يمكنه اتخاذ قرارات حاسمة في الوقت المناسب يستحق احترام الآخرين. الإنسان العنيد يتجاهل الشخص مثابر آراء الآخرين ولا يفضل الاستماع إليها، إنه شخص قاسٍ ومتهور مع الآخرين، يرفض الحقائق ويظهر درجة العناد، وعدم احترام الآخرين وبالرغم من صعوبة التعامل مع مثل هذه الشخصيات إلا أن هناك حلولاً للتعامل معهم والتواصل مع الآخرين وتوحيد الرأي العام ومطالبتهم بمشاركة وجهات نظر بعضهم البعض لفترة وجيزة، يمكنك إخباره أنه يمكنه التوصل إلى اتفاق وأنك تريد دراسة فكرته في وقت لاحق واستخدام الطريقة (نعم ، ولكن) لتجنب نشوء مناقشات ساخنة. الشخص الثرثار هو كثير الحديث عن كل شيء ولا يتوقف عن الحديث عما يعرفه ولا يعرفه، يعتقد هذا الشخص أنه مهم وتتجلى رغبته في التعالي، لكنه في الواقع ضعيف وغالبًا ما يرتكب العديد من الأخطاء؛ لأنه ينسى الكثير مما يحدث له وخبيرًا في إثبات غرضه، وأثناء تعاملك معه قاطعه في منتصف المحادثة وأخبره أنه بعيد عن الموضوع المطروح، يجب عليك أيضًا إظهار مدى أهمية وقتك وأنك على استعداد لتحقيق أقصى استفادة منه وأنك قد تظهر عدم الراحة، وأظهر له أنك لا تريد التحدث إليه بالنظر إلى الساعة والنفخ فيها والنظر بعيدًا.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *