من منا لم يسمع عن البرمجة ونظام الاكواد و المبرمجين ومرتباتهم وغيرها. منا من دخل المجال من باب التجربة ومنا من اكتفى بالسماع عنه وأحس صعوبته، لذا؛ قرر عدم الاقتراب منه لكن بما أننا في عصر التكنولوجيا ويجب علينا التلاءم معه؛ لنعيش فيه. فيجب عليك أن تكون فردا واعيا بما يدور حولك سواء أحببت هذا المجال أو لم تحب. هنا لن أذكر لك كيفيه تعلم البرمجة أو ما هي أشهر المواقع التي تعلم البرمجة لأن هذا الموضوع منتشر للغاية وستجده بسهولة. لكني سأذكر لك ما الذي عليك فعله قبل الشروع في تعلم لغات البرمجة. يجب عليك أولا أن تعرف المجالات التي ستعمل فيها والطلب عليها؛ لتعلم ما إذا كان ما ستتعلمه مفيد أم لا. لغات البرمجة لدينا متعددة ولكن قبل ذكرها سأوضح لك ما معنى (لغة البرمجة). في البداية الحاسب الآلي لا يفهم لغات البشر من عربية وفرنسية وانجليزية و غيرها هو فقط يتقن لغة واحدة وهي لغة الاصفار والواحدات (0، 1)، لذا؛ صممت لغات البرمجة لتعمل علی الدمج بين لغات البشر ولغة الحاسب الآلي وتم تصميم العديد من اللغات أشهرها: لغة سي بلس بلس++c لغة جافا سكريبت لغة بي اتش بيphp لغة بايثون لغة سي c لغة سي شارب #c من الصعب على المبتدأ تعلم كل اللغات يجب أن يحدد الوظيفة التي يريد العمل فيها ومن ثم يحدد اللغات التي يجب أن يتعلمها لذا سأوضح أهم وظائف المبرمجين في الوطن العربي وخارجه. أولا: (مهندس أمن المعلومات) أمن المعلومات هو أحد فروع البرمجة معناه أنك ستكون مسؤل عن حماية البرامج من الاختراق والتحكم في كل المعلومات في البرامج. بالتأكيد هذا التخصص لا غنى عنه في أي مكان؛ فلا يوجد شركة تستطيع النهوض بدون حماية برامجها من الاختراق. هناك بعض اللغات التي يجب تعلمها للتخصص في ذلك المجال: لغة بايثون- روبي -بيرل- php – ++c-اسمبلي وغيرها. ولكن هذه أيضا العديد من اللغات ولا يمكن استخدام جميعها في أن واحد، لذا؛ إذا كنت تعمل في تحليل البرامج الخبيثة فاللغة المناسبه هي ( اسمبلي ) ولكن إذا كان البرنامج مكتوبا بلغة c# فالمفترض تعلم c# وهكذا. ولكن إذا أردت الدخول في مجال اختبار اختراق تطبيقات الويب فاللغة المناسبة هي php وأيضا يمكنك استخدام بايثون. بشكل عام أمن المعلومات يعتمد على العديد من اللغات أسهلها بايثون وpowershell الخلاصة اذا أردت الدخول في ذلك المجال تعلم لغة واحدة واتقنها ثم تعلم الباقي وستجده سهل.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *