في المتوسط، نقضي حوالي ثلث حياتنا نائمين. وخلال فترة من تلك الفترة، نحلم نحن ايضا. اثناء نومنا، يمكننا ان ننال الراحة والانتعاش من اجل يوم عملنا الشاق. في الأساس، الأحلام هي طريقتنا في الاسترخاء وترك عقولنا تنجرف بعيدا إلى عالم بعيد. بينما نحلم، يمكننا التفاعل مع العديد من الأشخاص والأماكن والأشياء. تقنياً، الحلم هو هلوسة جماعية الحلم هو عبارة عن رحلة في نومنا إما أن يريحنا من التوتر أو يحاول أن يصرفنا عن عادة معينة أو يحدث المستقبل (المعروف باسم الكابوس). تساعدنا الأحلام على فهم العطاء الذي نعطيه ونعرف كيف نفسره. تفسير الأحلام أداة قوية جداً يمكننا اكتشاف الأسرار العميقة أو الكشف عن المشاعر المخفية تجاه شيء ما فقط من خلال تحليل حلم بشكل صحيح. عندما يفكر الناس في الأحلام يتساءلون لماذا تحدث. هناك العديد من التفسيرات لهذا السؤال. إنها حقيقة أننا جميعا يجب أن ننام. فنحن نمر باستمرار بدورات من النوم واليقظة. وفي كل دورة، يجب ان تكون عقولنا نشيطة. من الواضح اننا نستخدم عقولنا للقيام بأعمال متنوعة عندما نكون مستيقظين. عندما ننام، لا يكون واضحا كيف تعمل عقولنا. للحفاظ على عقولنا نشطة أثناء النوم يجب أن نحلم. لماذا يحلم الناس؟ تأتي إلينا الأحلام لكي تشفينا من أي خلل في حياتنا، ولكي ترشدنا إلى الاتجاه الذي يتعين علينا أن نسلكه في حياتنا، ولكي تبين لنا لماذا نتفاعل مع الأحلام. الأحلام تأتي من روحك وتهدف إلى مساعدتك على التقدم في مسار حياتك. أثناء النوم يكون تركيز العالم المادي والجسد في وضع الانتظار وخلال هذه الفترة يكون لدى روحك فرصة مثالية للحوار مع عقلك الواعي… أو هكذا ستبدو. المشكلة هنا أن اللاوعي لا ينام أبداً لنأخذ مثالا شائعا جدا. لنفترض أن روحك تريد منك أن تكون أقل تحليلية/عقلانية في نهجك للحياة وأن تدمج المشاعر في عملية صنع القرار. إنها ترسل حلما لهذا الغرض من الناحية المثالية يتم تلقي الحلم ويقبل عقلك الواعي اتجاه روحك ويبدأ عملية للتغيير في هذا الاتجاه. عقلك الباطن يؤكد نفسه في الحلم ويقدم كل أنواع الأسباب التي تجعل هذا التغيير يجب تجنبه.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *