في عام ١٩٨٤ حدثت كارثة بوبال وهي من أكبر الكوارث التي صنفت من أخطر الكوارث البشرية الناتجة عن الاهمال البشرى والتي حدثت في مدينة بوبال في الهند، وهي كانت عبارة عن انفجار في أحد مصانع المبيدات التي اتضح بعد التحقيقات أنها حدثت عن قصد بواسطة أحد العمال الغاضين وليس تقصيرا من إدارة المصنع حيث كان السبب هو دخول الماء بكميه هائلة إلى المصنع وتفاعله مع المثيل مما أدى إلى رفع درجة الحرارة مما أدى إلى تسرب الكثير من الغازات السامة التي انتشرت في الأحياء السكنية وسبب السحابة الغامضة ونتج عن هذه الحادثة الكثير من الضحايا والمصابين والتي بلغت نصف مليون مصاب وخمسة وعشرون الف قتيل، ونتج عن تلك السحابة أضرار بالغة، لم تصب فقط البشر بل لم ينجو منها حتى الحيوانات، وكان الأطباء واقفين مكتوفي الأيدي إذ لم يكن بمقدورهم فعل أي شيء حيال هذه الكارثة، وقد شاهدت الهند بعدها جنازات جماعية بأعداد هائلة وحرق العديد من الجثث.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *