من المؤسف أن يختفي الأشخاص بطريقة غامضة دون معرفة ما حدث لهم، ولكن الأسوأ من ذلك أن تنتهي التحريات والتحقيقات إلى جملة أخرى من الأسئلة المفتوحة دون معرفة مصير المختفين. وقد عرضت مجلة “موي إنتريسنتي” الإسبانية في هذا التقرير قصص اختفاء غريبة، لا تزال تمثل إلى اليوم لغزا محيرا. بارونة غالاباغوس وتعد حادثة اختفاء الشابة النمساوية إيلويزه فيربورن -الملقبة بـ”بارونة غالاباغوس”- الأكثر غموضا في التاريخ. وقد اختفت سنة 1935 في جزيرة فلوريانا النائية الواقعة في أرخبيل غالاباغوس شرق المحيط الهادئ. منقول https://www.aljazeera.net/news/miscellaneous/2018/11/20/%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D8%BA%D8%A7%D9%85%D8%B6-%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

وهذا الفيديو للتشويق 5 قصص حقيقية غامضة حدثت بالفعل عجز الجميع عن تفسيرها ، ستربط لسانك !!

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *