مصطلح الأرق يستخدم لوصف الاستيقاظ المتكرر طوال الليل، وعدم القدرة على النوم، والشعور بالتعب بعد الاستيقاظ في الصباح. لسوء الحظ، الأرق هو حالة لا يتم التعرف عليها بشكل كامل. هناك العديد من أنواع الأرق، بما في ذلك الحاد، المزمن، المريضة القمرية، بداية، والصيانة. عموما، يشار إلى الأرق فقط إما حاد أو مزمن على أساس مدة وتكرار مشاكل النوم التي حدثت، ولكن هناك العديد من الفئات الفرعية للأرق أيضا. الأرق الحاد يشير إلى مشاكل النوم التي تستمر من ليلة واحدة إلى بضعة أسابيع. هذه الاضطرابات في جدول نوم الشخص تحدث عموما بسبب تغير عاطفي أو جسدي في حياة الشخص، مثل المرض، تأخر السفر، وحتى الاضطرابات البيئية. هذه ليست الحالة دائما على الرغم من ذلك، كما يمكن أن يكون سببها العديد من الأحداث الأخرى مثل تغيير في الضوضاء، وأنواع مختلفة من الأدوية، انسحاب الكافيين/النيكوتين وحتى الألم. للأرق العديد من الآثار المختلفة، لا شيء منها جيد بشكل خاص. النوم ضروري لبقائنا على قيد الحياة، في حين أن جسمك يستريح أثناء النوم ؛ عقلك مشغول بمعالجة كل المعلومات من ذلك اليوم والبدء في خلق الذكريات. فبدون النوم، تكون عرضة اكثر من اي شخص آخر للاصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل الداء السكري، السمنة، ارتفاع ضغط الدم، وقد تتأثر ذاكرتك القصيرة الاجل.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *